وبحسب القرار، سيكون بالإمكان الحصول على هذه التأشيرات من السفارات والقنصليات العامة التابعة للجمهورية التركية.

وأوضحت أنه سيستمر العمل بالإعفاء من الحصول على تأشيرة الدخول إلى تركيا للمواطنين السوريين القادمين إلى الأراضي التركية عبر المراكز الحدودية البرية الموجودة على الحدود السورية ويشار هنا إلى أن المراكز الحدودية البرية بين البلدين مغلقة منذ 10 أشهر، ويتم الدخول عبرها بشكل جزئي عن طريق تسجل جوازات السفر وانتظار الموافقة في عملية تستغرق أسابيع وربما شهور حيث يسمح بدخول فقط الحالات الإنسانية والتجار 

و يبقى المواطن السوري في النهاية  هو جندي رقعة الشطرنج في بيدق المنطقة حيث الجميع يضحي به حتى أقرب المقربين  بدءاً بالمستشارة الألمانية التي لقبوها بالأم ميركل وحتى السلطان الملقب بالسلطان زعيم الأنصار .