رئيس وزراء السويد : يؤلمني أن السويد لم تعد قادرة على استقبال المزيد من اللاجئين

img

12250102_166310420390014_3720968506539298582_nأعلن رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين أن قرار منح تصاريح الإقامة المؤقتة سوف يشمل جميع اللاجئين في السويد فيما عدا القادمين عن طريق الأمم المتحدة .
ودعا لوفين خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم مع نائبته أوسا رامسون اللاجئين الذين يفكرون بالقدوم إلى السويد أن يطلبوا اللجوء في بلدان أخرى لأن السويد لم تعد قادرة على استقبال المزيد من اللاجئين.و قال لوفين : يؤلمني أن السويد لم تعد قادرة على استقبال المزيد من الااجئين لكن لا يمكننا الصمد أمام هذا الوضع.

و عرض لوفين خلال مؤتمره الصحفي اليوم بعض التعديلات و المقترحات التي تعتزم حكومته تنفيذها خلال الفترة المقبلة فيما يتعلق بقضية اللاجئين في السويد و منها:

_ منح اللاجئين تصاريح إقامة مؤقتة باستثناء لاجئي الأمم المتحدة و تشديد شروط الإعالة على لم الشمل للأسر باستثناء الأطفال و عائلاتهم التي تم تسجيلهم قبل تنفيذ هذه القرارات.
_ تشديد الرقابة على وثائق المسافرين إلى السويد عبر الحدود.

_ إجراء تعديلات على القانون السويدي بحيث تصبح أدنى من مثيلاتها في الإتحاد الأوربي فيما يتعلق بالأجانب.

_ التشديد على تحديد أعمار اللاجئين القاصرين لمعالجة قضاياهم وفقاً للقانون.
و تهدف هذه التعديلات التي أعلنت عنها الحكومة إلى تقليل أعداد طالبي اللجوء في السويد و التي وصلت لأرقام قياسية هذا العام .كما أن مصلحة الهجرة السويدية كانت ثد أعلنت في وقت سابق أنها لم تعد قادرة على إيواء اللاجئين الجدد في مراكزها.

Comments

comments

الكاتب المحرر

المحرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة