ومازالت الحملة تتعرض للهجوم الألكتروني

img

مجرمون copyأطلقنا مبادرة مجرمون لا لاجئون والتي مهمتها ملاحقة مجرمو الحرب اللاجئون في أوربا وذلك بعد أن كثر وجود مثل هؤلاء المجرمون الذين تلطخت أيديهم بدماء الابرياء
ملا حقتنا لهم تطورت من الفيسبوك إلى تاسيس موقع هو الأول من نوعه إلى نشر شبكة من النشطاء الحقوقيين في أرجاء القارة الأوربية والذين هم على دراية بالقوانين الأوربية
الغرض من هذه الحملة ليس التشهير أو القدح والذم أبداً
هدفها الوصول للعدالة التي نشدها الشعب السوري منذ سنوات والتي لا تزال غائبة في سوريا
ملاحقة مجرمو الحرب اللاجئون ليست خياراً بل هي واجب على كل إنسان حر لا يقبل الظلم سواء كان سوري أو من جنسية أخرى
فهذه المهمة ليست حكراً على السوريين فقط بل نريد لها أن تصل إلى كافة أرجاء المعمورة ليعرف القاتل أنه لا جريمة تنقضي بلا محاسبة
هذا ما ظنه بعضهم ممن اندسوا بين جموع اللاجئين الذين فروا من بطشهم وظلمهم

وقد داب هؤلاء المتهمين عبر قنواتهم التي استحدثوها للإرهاب الإلكتورني ليكملو ما بدأوه على الأرض من تهديد بالقتل و تهكير للموقع وتبليغ على صفحات الناشطين المهتمة بالعدالة وتحقيق الأمن للاجئين في أوربا من هؤلاء المتهمين

لكننا عدنا وفي كل مرة أقوى من سابقاتها وأكثر إصراراً على تحقيق الأهداف المرجوة من الحملة والتي تحقق بعضها

فقد تم القبض على بعضهم في هولندا وألمانيا وتقوم السلطات بالتحقيق معهم وتضع على القائمة 100 متهم قيد الدراسة
ونحن بدورنا نشكر هذه الحكومات المهتمة بالامر إبتداء باستقبالها جموع المضطهدين وانتهاء بمحاسبة القاتل الذي اندس بينهم وفق قانون نتمنى منه أن ينصف الجميع

وسنصدر كتاباً الكترونياً يستطيع أي أحد تحميله والوصول إليه إستناداً لقاعدة البيانات التي بنيناها والتي تصل لعدد 150 متهماً جميعهم متواجدين في أوربا لتكون في متناول الجميع وسنقوم بتحديثها كل شهرين ونضعها للتحميل على مواقع التحميل المجانية

منظمة الكواكبي لحقوق الإنسان

مبادرة مجرمون لا لاجئون

Comments

comments

الكاتب المحرر

المحرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة