الحكومة الروسية تسهّل تدفق اللاجئين عبر شمال النرويج .. عن التلفزيون النرويجي TV2

img
تنزيل
ترجمة : محمد الحسين
تقوم نقاط حرس الحدود الروسيّة بالسماح بمرور المهاجرين عبرها بدون أن يتأكدوا من حصولهم على فيزا شينغن إلى المنطقة مابين الحدودية .
الكثير من هؤلاء المهاجرين يعبرون الحدود إلى محافظة فينمارك النرويجية رغم أنهم سكنوا روسيا للعديد من السنوات.
وعلى الرغم من أن المحادثات لا تزال جارية بين النرويج و روسيا حول كيفية التعامل مع أزمة اللاجئين و حماية الحدود, إلّا أنه من الواضح ان روسيا موافقة على هذا التدفّق للاجئين والمهاجرين عبر حدودها
 يقول توماس نيلسن محرر BarentsObserver “يتم إيصال المهاجرين إلى الحدود حتى مدينة Boris Gleb الحدودية , لم يكن بالامكان الوصول لتلك النقطة سابقا, بدون علم المخابرات الروسية FSB, أما عن نظرية أن حرس الحدود يتلقّون الرشاوي فاحتماليتها ضعيفة القرار أتّخذ في موسكو, وليس على الحدود” يقول نيلسن
تحذيرات من العبور غير الشرعي للحدود:
تحذّر وكالة المخابرات الروسية رسميا من عبور الحدود بطرق غير شرعية لكن على الأرض الامر مختلف. و تبعا لصحيفة Barents Observer فقد كانت هناك فقط 29 محاولة غير شرعية لعبور الحدود في السنوات السابقة لحدود روسيا مع النرويج و فنلندا , أما اليوم, فمئات من اللاجئين يعبرون الحدود يوميّا “
لم يصل أي مهاجر غير شرعي عبر الحدود خلال السنة الماضية” يقول رئيس بلدية شرق فينمارك النرويجية . فقط في الاسبوع الماضي عبر 800 لاجئ عبر هذه الحدود, والتدفق يزداد يوما بعد يوم. 196 لاجئ عبرو خلال يوم الثلاثاء فقط. و 174 في اليوم الذي سبقه , وبالمجمل فقد عبر 543 في هذا الاسبوع . والمئات لا يزالون ينتظرون ليعبرو الحدود الروسية .
هذا و قد تمت مسائلة رئيسة الوزراء آرنا سولبيرغ يوم الاربعاء أمام البرلمان حول الخطوات التي ستقوم بها الحكومة للسيطرة على الحدود في فينمارك. و الحكومة غالبا ستتجه نحو البرلمان لاتخاذ قرار بغلق الحدود كما قال وزير العدل آندرش انودسن لصحيفة aftenposten.
تحذيرات من زيادة التهديدات الإرهابية:
كانت وكالة المخابرات الروسية قد حذّرت المقيمين في المناطق الحدودية مع النرويج من امكانية ازدياد التهديدات الارهابية و حضّت السكان على تبليغ السلطات حول الاشخاص الغرباء و المشكوك بأمرهم من منطقة آسيا الوسطة و شمال القوقاز
وهذا أيضا ما ذكره بعض اللاجئين للتلفزيون النرويجي عن ملاحظتهم لبعض المهاجرين من شمال القوقاز قد عبروا الحدود معهم.
و يدّعي الروس بأن العابرين هم من شمال القوقاز
لكن احصائيات الشرطة تقول عكس ذلك . يقول الصحفي آلتي ساولاسن. وكالة الأمن والشرطة النرويجية تعتقد بأنه لا يوجد سبب للتخوّف من أي تهديد إرهابي من ناحية الحدود النرويجية, و لا يوجد لدينا معلومات إلى الآن عن إمكانية وصول أعضاء من تنضيم داعش عبر هذه الحدود, على حسب علمنا.
عن قناة TV2 النرويجية

Comments

comments

الكاتب المحرر

المحرر

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة